الجرائم الالكترونية

الجرائم الالكترونية بأنها نوع مستحدث من أنواع الجرائم عامةً التي ظهرت بالتزامن مع ثورة التكنولوجيا والاتصالات، حيث تمتاز باعتمادها الكامل على الصورة الإلكترونية لذلك فإنها تقترن اقتراناً وثيقاً بالتكنولوجيا، كما يمكن وصفها أيضاً بأنها جريمة تقليدية ترتكب بطرق تكنولوجية أو إلكترونية حديثة، ومن الجدير بالذكر أن لهذا النوع من الجرائم تعريفات متعددة يصعب حصرها ولكن يمكن الإجماع على أنها عمل غير مشروع ولا أخلاقي يُرتكب من قبل أشخاص متخصصين يمتهنون الإجرام الإلكتروني بواسطة الحاسوب قد يتخلله حذف أو نسخ أو التسلل إلى معلومات سرية غير مخول بالوصول إليها، كما يشمل أيضاً إلحاق الضرر بجهاز الآخر ومعلوماته.

خصائص الجرائم المعلوماتية

السرعة في الإجراء والتنفيذ : أي أنها تنفذ بسرعة فائقة قد تصل إلى كبسة زر واحد، إلا أن الأمر يتطلب ضرورة ملحة في الإعداد المسبق لها من معدات ومعلومات.

تنفيذ المهمة عن بُعد : يمتاز هذا النوع من الجرائم على عكس الجرائم الأخرى بالقدرة على تنفيذها عن بُعد؛ فلا تحتاج إلى ذهاب المجرم إلى موقع الجريمة لسرقة المعلومات أو الأموال بل يمكنه ذلك من منزله أو مكان عمله.

إخفاء آثار الجريمة :  تعتبر مسألة تخفي المجرم وإخفاء آثار حدوث الجريمة هنا أمراً سهلاً للغاية، وقليلاً ما يمكن ملاحظتها أو توقع حدوثها.

وسيلة جذب : بدأ عدد المجرمون يتزايد في هذا السياق نظراً لاعتبارها الوسيلة الأكثر تحقيقاً للمال أمام غيرها من السبل، لذلك فمن الملاحظ أن عملية استثمار الأموال قد كثرت لتوظيفها في السرقة الإلكترونية.

تقتصر المسافات وتتخطى الحدود : أصبحت الجريمة الإلكترونية أكثر انتشاراً في الآونة الأخيرة بعد أن أصبح العالم بأسره مرتبط بالشبكة العنكبوتية بواسطة الأقمار الصناعية.

النعومة في التنفيذ : أي أنها تخلو من العنف الذي يُمارس عادةً في الجرائم العادية؛ كالسطو المسلح أو القتل أو السرقة، فنقل البيانات من جهاز إلى آخر لا يتطلب أي عنف على الإطلاق.

عدم القدرة على إثبات فاعلها بسهولة، حيث يتطلب الأمر خبرة عميقة للكشف عن الفاعل.

تحتاج إلى الذكاء الخارق من قبل مرتكبها : حيث لا يمكن لأي شخص عابر سبيل القيام بها.

أسباب الجرائم المعلوماتية

تتعدد الأسباب التي تقف خلف حدوث الجرائم المعلوماتية بشكل عام، ومنها:

الرغبة في التعلم، قد يكون مرتكب الجريمة مبتدئ لديه الرغبة الكبيرة في خوض التجربة.

الرغبة بتحقيق الربح المادي من خلال الاختلاس أو سرقة المعلومات.

الانتقام من الآخرين لدوافع شخصية بين المجرم والضحية.

الاستمتاع، حيث يعتبرها البعض أمراً ممتعاً ومسلياً متناسياً أضرارها التي تعود على الضحية.

 

error: